آخر الأخبار
عاجل | صندوق الأمم المتحدة للسكان يطلق نداء استغاثة عاجلة ويدعو لإنقاذ 1.5 مليون امرأة يمنية معرضة للخطر ( بيان )

عاجل | صندوق الأمم المتحدة للسكان يطلق نداء استغاثة عاجلة ويدعو لإنقاذ 1.5 مليون امرأة يمنية معرضة للخطر ( بيان )

 

الشاهد برس | خاص. 
دعا صندوق الأمم المتحدة للسكان في اجتماع رفيع المستوى لقادة العالم في الأمم المتحدة بشأن اليمن إلى إعطاء الأولوية لصحة وسلامة وحقوق النساء والفتيات اليمنيات ، واتخاذ إجراءات فورية لإنهاء معاناتهن المستمرة.

 

ويقدر صندوق الأمم المتحدة للسكان أنه، وفي الأشهر الثلاثة المقبلة، ستفقد ما يقرب من 1.5 مليون امرأة وفتاة يمنية إمكانية الوصول إلى خدمات الصحة والحماية المنقذة للحياة بسبب شح التمويل ، مما سيؤدي إلى تقليص العمليات الإغاثية الطارئة بشكل كبير، رغم الازدياد المطرد في  الاحتياجات الإنسانية.


وتعتبر النساء والفتيات الأكثر تأثرا بالأزمة اليمنية وإن بنسب متفاوتة،حيث يقدر أن 73% من بين أكثر من 4 ملايين نازح في اليمن من النساء والأطفال.  وتعول النساء واحدة من كل ثلاث أسر نازحة ، مقارنة بنسبة 9٪ قبل تصاعد الصراع في عام 2015.


وتقول الدكتورة نتاليا كانيم ، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان: "تستحق النساء اليمنيات الحماية والسلام. إن الخدمات التي يعتمدن عليها بشدة للبقاء على قيد الحياة في تناقص مستمر بسبب نقص التمويل مما يهدد حياتهن".


وأضافت كانيم :"نحن في صندوق الأمم المتحدة للسكان ندعوا الحكومات والشركاء الدوليين إلى الوقوف إلى جانب النساء والفتيات اليمنيات في هذا الوقت العصيب من خلال تمويل الخدمات المنقذة للحياة لحماية صحتهن الإنجابية ومنع العنف القائم على النوع الاجتماعي والاستجابة له".

 

هذا وتحتاج أكثر من 6 ملايين امرأة يمنية إلى خدمات الحماية بشكل عاجل ، وهناك 5 ملايين امرأة وفتاة في سن الإنجاب يعانين من وصول محدود أو معدوم إلى خدمات الصحة الإنجابية. بسبب نقص الخدمات الأساسية، وتموت امرأة كل ساعتين أثناء الولادة لأسباب يمكن الوقاية منها.


وتعاني أكثر من مليون امرأة حامل ومرضع من سوء التغذية الحاد ، ومن المرجح أن يتضاعف هذا العدد إذا زاد انعدام الأمن الغذائي بسبب تضاؤل الالتزام للاستجابة الإنسانية لليمن.


وفي هذا السياق قال نستور أومو هانجي ، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن: " لا يقتصر الأمر فقط على الحاجة إلى مزيد من التمويل لاستدامة الخدمات بل يتعداه الى الحاجة الماسة إلى توسيع نطاق الخدمات لإنقاذ حياة النساء والفتيات. إذا فشلنا جميعا في القيام بذلك ، فستموت حتما الكثير من النساء والفتيات."

 

وفي الأشهر الستة الأولى لسنة 2021 ، تمكن صندوق الأمم المتحدة للسكان من الوصول إلى أكثر من 1.2 مليون شخص من خلال خدمات الصحة الإنجابية والحماية والإغاثة الطارئة المنقذة للحياة ، كما دُعمت النساء والفتيات من خلال 118 مرفقًا صحيًا ، و 47 مساحة آمنة ، وثمانية ملاجئ ، وثمانية مرافق للصحة العقلية والنفسية.
 
 
وحصل صندوق الأمم المتحدة للسكان على 41% فقط من التمويل الذي يحتاجه لمواصلة تقديم الخدمات الأساسية والخدمات المنقذة للحياة ، حيث كان قد دعا للحصول على 59 مليون دولار إضافية لتلبية الاحتياجات العاجلة للنساء والفتيات في اليمن حتى نهاية عام 2021.
 


ويعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان - وهو وكالة الصحة الجنسية والإنجابية التابعة للأمم المتحدة - من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوباً فيه وكل ولادة آمنة ويحقق فيه كل شاب وشابة ما لديهم من إمكانات. يدعو صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى إعمال الحقوق الإنجابية للجميع ويدعم الوصول إلى مجموعة واسعة من خدمات الصحة الجنسية والإنجابية - بما في ذلك تنظيم الأسرة الطوعي ورعاية صحة الأم.

 

وفي عام 2018، أطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان جهودًا لتحقيق ثلاث نتائج تحويلية وطموحات تعد بتغيير العالم لكل رجل وامرأة وشاب وشابة: إنهاء الاحتياجات غير الملباة لتنظيم الأسرة وإنهاء وفيات الأمومة التي يمكن الوقاية منها وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة.
 
 


انفوجرافيك
كاريكاتير
الشاهد برس
صحيفة الكترونية اخبارية تلتزم الحياد والدقة والموضوعية تأسس من حاجة المجتمع لوسيلة اعلامية محايدة توفر مساحة لكل الاراء والافكار. تهتم صحيفة الشاهد بالشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية عبر طاقم صحفي محترف للمهنة وشبكة مراسلين في معظم انحاء اليمن، لتقديم الأحداث الى المتلقي في قوالب صحفية مختلفة ( الخبر، التقرير، الحوار، التحقيق، القصة، الصورة، الفيديو، الصوت)
جميع الحقوق محفوظة للشاهد برس
Developed by Skyme