آخر الأخبار
شاهد .. كارثة بيئيه تضرب العاصمة صنعاء ..أكوام من القمامة ومئات الكلاب المسعورة .. اسواق مكتضه بالبسطات وحفريات في كل مكان هل فرط الامين بالأمانة ؟! ( صور )

شاهد .. كارثة بيئيه تضرب العاصمة صنعاء ..أكوام من القمامة ومئات الكلاب المسعورة .. اسواق مكتضه بالبسطات وحفريات في كل مكان هل فرط الامين بالأمانة ؟! ( صور )




 

 

الشاهد برس |خاص.
بالتوازي مع الزخم الإعلامي الكبير المرافق للإنجازات الأمنية والانتصارات العسكرية والنجاحات الدبلوماسية والتفوق الاقتصادي اللافت الذي تحققه صنعاء وغيرها من الأنجازات التي ادهشت العالم وأثارة اهتمام كثير من وسائل الإعلام الدولية... تقف المطابخ الإعلامية لحمود عُباد على الطرف النقيض من ذلك ضاربة  بذاك الزخم وتلك الإنجازات عرض الحائط .

تفصيلاً لذلك وعطفاً على ما سبق دأبت المطابخ الإعلامية لحمود عُباد منذ تعيين الاخير أمينا على العاصمة صنعاء على الترويج الإعلامي وصنع هالة إعلامية لإنجازاته الوهمية التي يتم ترويجها اعلامياً في مختلف المجالات والتي لا يوجد لها أي حقيقة على ارض الواقع سوى بيع الوهم الزائف للمواطنيين وتخدير سكان العاصمة بأكوام من الأخبار المعلبة ومئات من تقارير التلميع ومقالات  الدفع المسبق.

 

وعلى الرغم من ضجيج الاعلام وهدير الاقلام الذي تصنعه مطابخ عُباد الاعلامية على قروبات الواتس اب ومدونات الويب .. إلا ان الواقع يقول غير ذلك والحقيقة ناصعة لا يستطيع أحد إنكارها لانها مكتوبة على كل حائط وحي وفي جميع شوارع  واسواق امانة العاصمة ولا تحتاج الى تدقيق او تفسير .. حقيقة مرة يدركها العوام من الناس قبل النخبة المثقفة وواقع مرير يألفه الناظر القريب ويأسفه الزائر البعيد .. تخطيط مُحاط بالفوضى وإجراءات شكلية تتسم بالفشل  .. اهدار للموادر وعبث بالمال العام وغيرها من الاخفاقات المتكررة ومظاهر التخبط والعشوائية والفوضى البيئية التي أصبحت سمة ملازمة للعاصمة وطبع سائد لقيادات الأمانة . 

إذ لم يعد محل شك فشل حمود عباد واخفاقات قيادات الأمانة المتواصلة في معالجة الكارثة البيئية والفوضى العارمة التي تضرب العاصمة صنعاء .. والتي بها وبفعلها تحولت أمانة العاصمة لمدينة حلت عليها الكوارث من كل حدب وصوب وأنت تشاهد شوارعها الرئيسية تعاني من الانهيار الكامل جراء أكوام القمامة المتراكمة في الأرصفة والممرات ..  ومئات الكلاب المسعورة التي تغزوا الاحياء والحارات .. شوارع رئيسية مكتضه بالبسطات واسواق عشوائية إجتاحت الطرقات .. حُفر تملأ الشوارع هنا وحفريات تعرقل حركة السير هناك.. طفح لمياه المجاري وسوء تصريف لمياه السيول ..مشاريع متعثرة وأخرى تنتظر التنفيذ فضلا عن الشوارع الفرعية فالكارثة فيها أعظم وأشد ضررا .
 

 

ننسل من هذه المأسي وننقل لكم كيف واجهت  قيادات أمانة العاصمة هذه الكارثة وماذا كانت تقول المطابخ الإعلامية عن الإجراءات الشكلية  التي اتخذتها قيادات الأمانة لمعالجة هذه الفوضى العارمة والوضع المزري … في غضون ذلك  وقبل اسابيع من الان  أعلنت أمانة العاصمة عن تنفيذ حملة نظافة عامة ومستمرة في كافة أحياء وشوارع واسواق الأمانة رافقها كالعادة هالة إعلامية مصطنعه ملئت الكون صجيجاً بالتهليل الجاف والتهويل الفارغ.. متجاهلة غياب حملات التوعية الإعلامية الهادفة ودورها الهام في توعية الجمهور وتثقيف المجتمع وبالتالي  انجاح الحملة.

اللافت في الامر ان هذه الحملة لم تختلف كثيرا عن سابقتها الا بفارق التمويل وحجم الموازنة .. فقد اقتصرت على قيام عدد من قيادات أمانة العاصمة بزيارة اسواق القات والتقاط بعض الصور التذكارية هنا. هناك اضافة إلى اجراء حوار تلفزيوني مع بعض القنوات الاخباريه انتهى  مفعولها بمجرد نشر وإذاعة تلك الأخبار في بعض قروبات الواتس التي لا يتجاوز عدد مشتركيها 500 شخص وعدد من مدونات الويب التي لا تظهر على محركات البحث الاخبارية .. ليتفاجأ سكان العاصمة بعدها عن ترويج مطابخ حمود عباد الإعلامية لما لم تنجزه ولم تصنعه .. من اجل صرف الأنظار عن حقيقة الواقع المأزوم وإخفاء ملامح الاوضاع الكارثية.  
 


انفوجرافيك
كاريكاتير
الشاهد برس
صحيفة الكترونية اخبارية تلتزم الحياد والدقة والموضوعية تأسس من حاجة المجتمع لوسيلة اعلامية محايدة توفر مساحة لكل الاراء والافكار. تهتم صحيفة الشاهد بالشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية عبر طاقم صحفي محترف للمهنة وشبكة مراسلين في معظم انحاء اليمن، لتقديم الأحداث الى المتلقي في قوالب صحفية مختلفة ( الخبر، التقرير، الحوار، التحقيق، القصة، الصورة، الفيديو، الصوت)
جميع الحقوق محفوظة للشاهد برس
Developed by Skyme