آخر الأخبار
الاتحاد الاوروبي يدعم نساء وفتيات اليمن بـ« 6 » مليون يورو وصندوق الامم المتحدة للسكان يصف المنحة بالمنقذة للحياة

الاتحاد الاوروبي يدعم نساء وفتيات اليمن بـ« 6 » مليون يورو وصندوق الامم المتحدة للسكان يصف المنحة بالمنقذة للحياة

 

 

 
الشاهد برس | خاص . 
قدم الاتحاد الأوروبي مساهمة إنسانية جديدة قدرها ستة ملايين يورو لتقديم خدمات الإغاثة العاجلة  وخدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة وخدمات الصحة النفسية  لما يقرب من نصف مليون من النساء والفتيات الأكثر استضعافا في اليمن.  


ومن شأن هذه المساهمة  أن تساعد صندوق الأمم المتحدة للسكان على الاستمرار في دعم خدماته الحيوية في وقت فرض فيه شح التمويل والانتشار السريع لكوفيد-19  تحديات إضافية لجهود صندوق الأمم المتحدة للسكان الإنسانية في البلاد.
 
يشهد النظام الصحي في اليمن، وبخاصة المتعلق بالصحة الإنجابية، انهيارً شبه كامل وتفاقم الوضع مع استمرار الانتشار السريع لكوفيد-19 والأمر الذي يمكن أن يتسبب في عواقب بعيدة المدى على النساء والفتيات. حيث أعيد تخصيص ما يقرب من 15 في المائة من النظام الصحي الذي مازال يعمل من أجل الإستجابة للوباء.
 

وتقدم 20 % فقط من هذه المرافق الصحية خدمات صحة الأم والطفل بسبب نقص الأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية اللازمة والكوادر الطبية المتخصصة. هذا ويعاني واحد من كل خمسة أشخاص من اضطرابات نفسية بسبب الأزمة المستمرة ونزوح ما يقرب من أربعة ملايين شخص منذ تصاعد النزاع، أكثر من 32,000 منهم منذ بداية هذا العام.
 
وصرح السيد/ جانيز لينارتشيتش، المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات :"لقد أدت ست سنوات من الحرب إلى انهيار النظام الصحي. حيث يحتاج ثلثا السكان - أي حوالي 20 مليون يمني - إلى مساعدات إنسانية وصحية. إن إنهاء الصراع الدائر هو ما يمكنه أن يوقف هذه المعاناة."  وأضاف السيد جانيز أن الاتحاد الأوروبي ملتزم أكثر من أي وقت مضى بضمان وصول المساعدات المنقذة للحياة لمن هم في أمس الحاجة إليها في خضم هذه الفوضى.
 
ستضمن هذه المساهمة الانسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان استمرارية خدمات الصحة الإنجابية والولادة العاجلة في 30 مستشفى حول البلاد؛ وخدمات الصحة النفسية في مركزين متخصصين للرعاية النفسية؛ بالإضافة الى الوصول الى المساعدات الإغاثية من خلال آلية الاستجابة السريعة التي يقودها صندوق الأمم المتحدة للسكان والتي تخدم النازحين الجدد بسبب الصراع المستمر.
 
الجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي كان ولا يزال مساهما رئيسيا في الاستجابة الإنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن، حيث قدم أكثر من 24 مليون يورو منذ عام 2018. وفي عام 2020 وحده، استطاع صندوق الأمم المتحدة للسكان الوصول إلى أكثر من مليون امرأة وفتاة بالخدمات المنقذة للحياة بدعم من الاتحاد الأوروبي.
 
من جهتها علقت الدكتورة ناتاليا كانيم، المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، قائلة :"لقد زرت اليمن مؤخرًا حيث التقيت بنساء وفتيات تغيرت حياتهن للأفضل بسبب حصولهن على خدمات الصحة الإنجابية وخدمات الحماية، لقد عايشت بنفسي المصاعب والمعاناة المأساوية التي تحدث عندما تفتقر المجتمعات إلى مثل هذه الخدمات الأساسية." وأضافت " بفضل المساهمة السخية من الاتحاد الأوروبي، سنتمكن من توفير هذه الخدمات المنقذة للحياة لمئات الآلاف من النساء والفتيات."
 
ويعتبر صندوق الأمم المتحدة للسكان المورد الوحيد لمستلزمات الصحة الإنجابية الأساسية المنقذة للحياة في اليمن حيث يقود عملية تنسيق وتوفير خدمات الصحة الإنجابية وخدمات حماية المرأة في جميع أنحاء البلاد.


و لاستمرار وصول الخدمات إلى النساء والفتيات الأكثر استضعافا، يطلب صندوق الأمم المتحدة للسكان 100 مليون دولار أمريكي في عام 2021. وحتى الآن، حصل صندوق الأمم المتحدة للسكان على 30 في المائة فقط من إجمالي المبلغ المطلوب منذ بدء طلب هذا التمويل.
 
صندوق الأمم المتحدة للسكان هو منظمة الأمم المتحدة الرائدة التي تعمل من أجل عالم يكون فيه كل حمل مرغوبا فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وشابة ما لديهم من إمكانات.


انفوجرافيك
كاريكاتير
الشاهد برس
صحيفة الكترونية اخبارية تلتزم الحياد والدقة والموضوعية تأسس من حاجة المجتمع لوسيلة اعلامية محايدة توفر مساحة لكل الاراء والافكار. تهتم صحيفة الشاهد بالشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية عبر طاقم صحفي محترف للمهنة وشبكة مراسلين في معظم انحاء اليمن، لتقديم الأحداث الى المتلقي في قوالب صحفية مختلفة ( الخبر، التقرير، الحوار، التحقيق، القصة، الصورة، الفيديو، الصوت)
جميع الحقوق محفوظة للشاهد برس
Developed by Skyme