آخر الأخبار
مدير عام الهيئة العامة للأوقاف في محافظة الحديدة فيصل الهطفي  : قطع المكتب أشواطاً كبيرة خلال الفترة الماضية في مسارات تحسين الأداء وتنمية وتحصيل الإيرادات وتعزيز العمل الإرشادي والوقفي

مدير عام الهيئة العامة للأوقاف في محافظة الحديدة فيصل الهطفي : قطع المكتب أشواطاً كبيرة خلال الفترة الماضية في مسارات تحسين الأداء وتنمية وتحصيل الإيرادات وتعزيز العمل الإرشادي والوقفي

 

 

_صون حقوق وممتلكات الأوقاف من أهم الأهداف التي نحرص على تحقيقها
_47 مليوناً و990 ألفاً و707 ريالات إيرادات المكتب خلال شهري يناير وفبراير الماضيين
_أكثر من 100 قضية منظورة لدى نيابة الأموال العامة ومحاكم الأموال والاستئناف وجنوب الحديدة
_40 مسجداً ومقبرة تمت صيانتها في 13 مديرية خلال الربع الأخير من العام الماضي بكلفة تتجاوز 43 مليون ريال.

 

الشاهد برس | خاص. 
أكد مدير عام الهيئة العامة للأوقاف في محافظة الحديدة فيصل أحمد الهطفي أن أهم أسباب النصر والصمود تتمثل في الجيش واللجان الشعبية المدعومين بالتلاحم الشعبي والقبلي والالتفاف الشعبي والجماهيري حول القيادة الحكيمة ممثلة بقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي – حفظه الله – الذي اتخذ المنهج القرآني خطا ومسارا لقيادة البلاد وإحياء فرض الجهاد في سبيل الله لمواجهة أعداء الله وأعداء الأمة ، إضافة إلى كون الإنسان اليمني بطبعه الأصيل يأبى الضيم، ولا يقبل أن يفرط بأرضه وعرضه لأي محتل أو غاز أو عميل، ولا يرضى أن يكون عبدا مأمورا بأيديهم مهما كانت المبررات أو الشعارات الواهية، بل يفضل الموت على ذلك..
وأوضح الهطفي ”حول أنشطة المكتب خلال العام الماضي ومطلع العام 2021م أن الأنشطة والفعاليات التي نفذها مكتب الهيئة العامة للأوقاف في المحافظة تتسم بزخم متواصل وحراك رسمي وشعبي وقبلي وثقافي وإرشادي ابتداءً من قيادة المحافظة ممثلة بالقائم بأعمال المحافظ الأستاذ محمد عياش قحيم ووكيل أول – مشرف عام – المحافظة الأستاذ أحمد مهدي البشري وكافة الجهات الحكومية في المحافظة والمديريات وهي عديدة ومن الصعب حصرها في هذه العجالة، حيث نجح المكتب في نشر الفكر المستنير والتركيز على الهوية الإيمانية والمشروع القرآني، وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية وتحقيق نقلة نوعية في جميع المجالات الدعوية والتنموية .. وإليكم حصيلة ما جاء في اللقاء :

 

مدارس تعليم القرآن الكريم
بداية قال مدير عام مكتب الهيئة في المحافظة: انجازات مدارس تعليم القرآن الكريم للعام 1442هـ تمثلت في حصر المدارس في مديريات مركز المحافظة الثلاث “الحالي – الحوك – الميناء “ وتأسيس عشرين حلقة قرآن كريم تابعة للمكتب واعتماد مستحقات نفقاتها من المكتب وإقامة دورة ثقافية لعدد 24 فرداً من كل مديرية على أن يكونوا متابعين للحلقات وأقمنا المسابقات السنوية للعام 1441هـ ومنها مسابقة يمن الإيمان في رحاب القرآن ومسابقة الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي – سلام الله عليه – السنوية على مستوى الجمهورية والتي أسسها قبل خمسة أعوام القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم وهو الراعي الأساسي لها وشاركنا بإقامة بعض المسابقات التي تتبناها مدارس خاصة.

 


إدارة المساجد
وأشار إلى أن سير العمل في إدارة المساجد لشهري “نوفمبر وديسمبر” العام الماضي و”يناير وفبراير” مطلع العام الجاري تخلله ضم أوقاف جامع التقوى في غليل بمديرية الحوك إلى الهيئة وأوقاف جامع الخير بغليل أيضا وتسجيل أرضية جامع التقوى حارة السلام الغربية بمساحة ألف متر مربع في الهيئة وترميم وتأهيل جامعي التقوى والذهب وترميم وصيانة أجزاء من الجامع الكبير وكذا تجهيز روضة الشهداء وإصلاح شبكة المياه والصرف الصحي مع أبواب الحمامات في عدد من المساجد وغيرها.

 


الإرشاد والتوجيه
وأضاف: في قطاع الإرشاد والتوجيه الذي لم يعد تابعا لمكتب الهيئة تم تنفيذ عدد من الأنشطة خلال النصف الأول من العام 1442هـ “ محرم – جمادى الثانية” طباعة وتوزيع 78 ألفاً تنقسم على كل شهر 13 ألف خطة عمل وتوزيع 3 آلاف و600 خطب جمعة في كل شهر 600 خطبة وإعداد وتجهيز ست قوافل إرشادية وعقد 20 لقاء موسعاً للعلماء والخطباء والمرشدين والثقافيين بواقع أربعة لقاءات في كل شهر إضافة إلى 4200 خاطرة وإقامة 130 ندوة و670 وقفة و500 وقفة في كل جمعة وتوزيع 800 مجلة حائطية وتأهيل 120خطيباً وعالماً ومرشداً وثقافياً وتنظيم 3 آلاف و300 محاضرة وطباعة 400 لافتة وإقامة ورشة لـ26من معلمي حلقات القرآن الكريم.

 


إيرادات المكتب
ولفت مدير عام مكتب الهيئة في المحافظة إلى أن الإيرادات من “سبتمبر حتى ديسمبر” العام الماضي بلغت 64 مليوناً و349 ألفا و528 ريالاً، فيما بلغت خلال شهري” يناير وفبراير” العام الجاري 47 مليوناً و990 ألفا و707 ريالات.

 


وأشار إلى أنه ومن خلال مقارنة إيرادات شهر يناير العام الماضي والتي بلغت 12 مليوناً و889 ألفا و300 ريال مع إيرادات يناير 2021م والتي بلغت 33 مليوناً و123 ألفا و707 ريالات نجد أن فارق الزيادة بلغ 151 % وهذا معناه أن هناك ارتفاعاً بشكل ملحوظ جدا ما يبشر بخير لمكتب الهيئة بالمحافظة.

 


القضايا المنظورة
وذكر أن عدد القضايا المنظورة لدى نيابة الأموال العامة ومحاكم الأموال والاستئناف وجنوب الحديدة بلغ أكثر من 100 قضية، فيما بلغت القضايا التنفيذية للأحكام الصادرة عشرون قضية وتم استرداد عدة أراض للأوقاف منها بموجب أحكام تنفيذية وقف عبدالواحد مكيبر في مديرية الجراحي بمساحة 1400 معاد وتم تنفيذ الحكم، وكذا وقف رباط العلوم الشرعية بالجراحي بمساحة 2500 متر مربع، وأيضا وقف الهتاري بمديرية زبيد تمت استعادة مساحة 24 ألف متر تقريبا وتم تنفيذ الحكم، ووقف الباشا بزبيد تم تنفيذ الحكم واستعادة الوقف بمساحة 2500 متر، ووقف الجامع الكبير بمديرية بيت الفقيه وتم تنفيذ الحكم واستعادة ما مساحته ستة معادات ونصف ووقف جامع اللجام بالمنصورية وتنفيذ الحكم واستعادة الوقف إلى جانب وقف السيد حسين بن علي الاهدل بمديرية الحجيلة تم تنفيذ جزء من الحكم، ونحن بصدد استكمال بقية إجراءات الوقف، وكذا وقف مسجد الجنة في مديرية بيت الفقيه تم تنفيذ الحكم واستعادة أرض الوقف ويجري حاليا استكمال إجراءات تأجيرها، وتم تنفيذ الحكم واستعادة ارض وقف جامع الماس ببيت الفقيه.

 


صيانة الجوامع
وأضاف الهطفي أنه تمت صيانة 40 جامعاً ومقبرة في مديريات المحافظة خلال الأشهر “أكتوبر ونوفمبر وديسمبر” العام الماضي شملت خمسة في مديرية زبيد وثلاثة في المراوعة وخمسة في المنصورية وأربعة في اللحية و8 في بيت الفقيه و4 في الضحي وأربعة في بأجل وجامع في الزيدية وخمسة جوامع في مركز المحافظة إضافة إلى مقبرة روضة الشهداء بشارع الستين وبلغ إجمالي ما تم صرفه على الصيانة 43 مليوناً و271 ألفا و864 ريالاً.


الشكاوى والبلاغات
وفيما يتعلق بالبلاغات والشكاوى الواردة لإدارة الشكاوى بالهيئة أكد أنه تم استقبال 10 بلاغات وشكاوى لإدارة الشكاوى بالهيئة ومن ضمنها بلاغ مزرعة الجروبة – الحسينية – ودير عبده ربه ومقبرة كشامش بمديرية المراوعة وشكوى من جبل رأس بالاعتداء على مقبرة الحيمه وبلاغ من دير الولي شرق مديرية الزيدية بعدم سداد إيجارات وغيرها.
النشاط الدعوي والتوعوي والتعليمي
وأشار مدير عام مكتب الهيئة العامة للأوقاف في المحافظة في اختتام اللقاء إلى أن تنفيذ الأنشطة يأتي انطلاقا من الدور الذي يضطلع به العلماء والخطباء والمرشدون.. مؤكدا استمرار القوافل الإرشادية والنشاط الدعوي والتوعوي والتعليمي على مستوى المديريات.

 


وقال: الأنشطة والبرامج المنفذة تركزت على الهوية الإيمانية، والمشروع القرآني، وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية بتوعية وإرشاد المجتمع بمخططات العدوان وأهمية التحرك لرفد الجبهات ودعم المرابطين لإفشال مؤامرات العدوان الساعية للنيل من وحدة الشعب اليمني وسيادته.

 


ونوه بجهود اللجان الميدانية في تحصيل حقوق الأوقاف ومتابعة المنتفعين بأراضيها وتصحيح أوضاعهم وفقا لقانون الوقف الشرعي ولائحته التنفيذية.

 


وأكد استمرار العمل في متابعة أراضي وعقارات وممتلكات الأوقاف ضمن الحملة الميدانية للحفاظ على أراضي الوقف واستعادة المنهوبة والمغتصبة منها على مستوى المديريات، وتحسين وتنمية الإيرادات واستثمار ممتلكات الأوقاف ومتابعة مستحقاته لدى الهيئات والمؤسسات والأفراد وتحصيلها وتغطية احتياجات المساجد والعاملين فيها ضمن موجهات المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية لبناء الدولة.


وثمن الهطفي اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بالأوقاف ورعاية ممتلكاتها تنفيذا لوصايا الواقفين الذين اقتطعوا جزءاً من حقوقهم للوقف ابتغاء مرضاة الله وجهود قيادة وزارة الأوقاف في صون حقوق وممتلكات الأوقاف وتذليل الصعاب التي تعترض ذلك.


انفوجرافيك
كاريكاتير
الشاهد برس
صحيفة الكترونية اخبارية تلتزم الحياد والدقة والموضوعية تأسس من حاجة المجتمع لوسيلة اعلامية محايدة توفر مساحة لكل الاراء والافكار. تهتم صحيفة الشاهد بالشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية عبر طاقم صحفي محترف للمهنة وشبكة مراسلين في معظم انحاء اليمن، لتقديم الأحداث الى المتلقي في قوالب صحفية مختلفة ( الخبر، التقرير، الحوار، التحقيق، القصة، الصورة، الفيديو، الصوت)
جميع الحقوق محفوظة للشاهد برس
Developed by Skyme